التسامح والعفو يقيكي من الاكتئاب

قد وجد الباحثون أن النساء اللاتي يعمدن على مسامحة الآخرين كن الأقل عرضة للمعاناة من الاكتئاب، بغض النظر عما إذا كن يشعرن بشعور المسامحة بداخلهن تجاه الآخرين، مع ذلك، فكبار السن من الرجال يعانون من أعلى مستويات الاكتئاب عند مسامحة الآخرين والإحساس بالمسامحة في داخلهم.
وقال الباحثون إن النتائج المتوصل إليها قد تساعد المستشارين من كبار السن في تطوير التدخلات المناسبة بين الجنسين من الرجال والنساء فيما يتعلق بالمغفرة، وقالت الباحثة «كريستين بروكس» أستاذ مشارك في جامعة «ميسورى» الأمريكية إن مسامحة الآخرين يسهم في تقليل مستويات الاكتئاب، خاصة بين النساء.
وكان الباحثون قد عكفوا على تحليل بيانات حول مستوى التدين، الشيخوخة في مسح صحي، شارك فيه أكثر من 1000 بالغ تراوحت أعمارهم ما بين 67 وكبار السن، حيث أجاب المشاركون على عدد من الأسئلة عن دينهم وصحتهم ونفسيتهم، وقد توصل الباحثون إلى أن الرجال والنساء الذين شعروا بمسامحة الآخرين كانوا الأقل عرضة للإصابة بنوبات الأكتئاب، مقارنة بأقرانهم غير القادرين على تحقيق هذه الفضيلة.
وأضاف الباحثون، في معرض أبحاثهم التي نشرت في العدد الأخير من مجلة «الشيخوخة والصحة النفيسة»، أنهم درسوا التسامح بين السكان الأكبر سنا بسبب الميل بين الأفراد الأكبر سنا للتفكير في حياتهم، خصوصا، في علاقاتهم، والتجاوزات.

0 comments

إرسال تعليق